ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

حزب ضروري لخوض النضال الوطني والطبقي

في نهاية أذار من كل عام يحتفل الشيوعيون في كردستان بولادة حزب ضروري لخوض النضال الوطني والطبقي وتجديد رسالة النضال وعهد الكفاح من أجل تغيير مجتمعنا نحو المساواتية والعدالة الاجتماعية لحماية حقوق شغيلة اليد والفكر وضمان مستقبل تنموي للأجيال القادمة. ان هذه الرسالة التي تعبر عن مشروع نضالي واعد من أجل السلام والديمقراطية والاشتراكية والتضامن الثوري لمناضلين تحدوا الرأسمالية على الصعيدين الوطني والعالمي، جرى ترسيخها بكفاح وتضحيات الالاف من المناضلين، كما تم تعميدها بالدماء الزكية لألاف الشهداء بمن فيهم شهداء ميامين لم نجد قبورهم لحد الان ونتذكرهم مع تباشير شقائق النعمان في كوردستان تلك الورود الحمراء التي تذكرنا بدمائهم الزكية.

في الحادي والثلاثين من آذار عام 2017 يصل عمر أقدم حزب سياسي مستمر في النضال في كوردستان وعموم العراق الى 83 عاماً. وان كانت هذه السنوات من الناحية العددية كثيرة وهي تنحصر عموما في اطار مرحلة تاريخية محددة وهي مرحلة التحرر الوطني ضمن فهمنا لفلسفة التاريخ، فأنها تعبر بطريقة غير شكلية عن ديمومة النضال جيل بعد جيل عبر التأكيد على الضرورة الموضوعية لمشروع هذا الحزب. 

لقد استمد الحزب مشروعه من مصدره الأساسي وهو الواقع وجرى تطويره واغنائه وتجديده، اضافة الى اغناء الحياة الحزبية الداخلية للحزب وتطوير آليات عمله وفق متغيرات الواقع. وعلى ضوء ذلك واستنادا الى هذه المنهجية لم يفقد الحزب ضرورته وحيويته وتمكن خيرة مناضلي شعبنا وعبر تاريخ أجياله من أن يحملوا راية النضال الوطني والطبقي ويرفعوها عاليا دون كلل، مؤكدين على ديمومة هذا النضال. 

تأتي ضرورة هذا النضال اليوم في وقت تشتد فيه بؤر التوتر والصراعات الداخلية والاقليمية والدولية في كوردستان والعراق ومنطقة الشرق الاوسط عموما، لذا يؤكد حزبنا على مشروعه وتوجهاته الموضوعية لمواجهة كل التحديات التي تواجه شعبنا على الصعيدين الداخلي والخارجي. واليوم مع احياء ذكرى تأسيس الحزب الشيوعي الكوردستاني والحزب الشيوعي العراقي، نؤكد على ضرورة الوحدة الوطنية الكوردستانية التي تعتبر الحجر الاساسي لحق تقرير المصير الذي يوفر الأرضية المناسبة لحل اشكالية بنية الدولة في العراق وضمان أسس العيش المشترك وتأمين التنمية الشاملة لجميع المكونات. ان من شأن قناعة الاطراف الكوردستانية بهذه الوجهة توفير الارضية المناسبة لصياغة مشروع وطني شامل، والدخول في حوار مع الحكومة المركزية والاطراف السياسية العراقية ضمن وفد كوردستاني مشترك للحوار حول اشكاليات بنية الدولة في العراق عبر تأمين الارادة الحرة لجميع المكونات لضمان الانتصار على الارهاب وايقاف الهدر الحاصل في الطاقات البشرية والمالية في البلد، وتأمين السلم المستدام. 

تتطلب هذه الوجهة توفير مستلزماتها على الصعيد الكوردستاني والتي تتجسد في الاصلاح الشامل للنظام السياسي عبر خطوات واضحة لإقرار دستور ديموقراطي علماني والتوجه لحل الازمة السياسية فيما يتعلق بموضوعة رئاسة الاقليم وتفعيل البرلمان وحكومة الاقليم.

ان هذه الوجهة السياسية لا تستقيم دون مراجعة جدية للسياسة الاقتصادية في كوردستان عبر التخلي عن وصفة البنك الدولي والخطوات المتبعة لخصخصة القطاعات الاقتصادية المختلفة، والتأكيد على قيام الحكومة بأداء مهامها في مجالات ضمان التعليم و الصحة والخدمات العامة، وتعديل قانون الاستثمار الداخلي والاجنبي، والتحلي بالشفافية في المجالات المتعلقة بسياسات النفط والغاز. ان هذه الخطوات وبالتزامن مع تقوية جميع أشكال الرقابة هي عامل أساسي للقضاء على الفساد. أما على الصعيد السياسي العام فان التحديات السياسية الكبيرة وما ينجم عنها من احتمالات عديدة على صعيد المنطقة بشكل عام، تتطلب موضوعيا سياسة خارجية موحدة مبنية على اساس القرار الوطني الكوردستاني المستقل بعيدا عن الاستقطابات الحاصلة. ومن شأن هذه السياسية ان تجنب اقليم كوردستان والاجزاء الاخرى لكوردستان من مخاطر الاقتتال الداخلي.

في ذكرى تأسيس حزبنا نبعث بتحية الوفاء لعوائل شهداء كوردستان ضمنهم شهداء حزبنا، ونجدد عهدنا على مواصلة مسيرة كفاح الحزب. كما نحيَ البيشمركة الابطال الذين يعتبرون السور المنيع لحماية كوردستان. 

تحية لنضال رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي الذين يخوضون نضالا مريرا في ظروف عصيبة متخمة بالمناورات، ويواصلون كفاحهم من أجل التغيير نحو دولة ديمقراطية مدنية في العراق. ونؤكد بان احتفال الحزبين بذكرى تأسيسهما في الحادي والثلاثين من آذار تجسيد لوحدة نضال الشيوعيين من أجل وطن حر وشعب سعيد. كما نحيَ بهذه المناسبة منظمات حزبنا وكافة الرفاق والاصدقاء وجميع الذين شاركوا بشكل من الاشكال في المسيرة النضالية للحزب الشيوعي الكوردستاني، ولا ريب ان السر الأساسي لتجديد الحزب الشيوعي يكمن في ديمومة نضالاتهم.

المجد للذكرى الثالثة والثمانين لتأسيس الحزب الشيوعي الكوردستاني.

المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكوردستاني 27/ آذار/ 2017