ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

في احتفالية اعلان قائمة ئازادي للانتخابات البرلمانية في اقليم كوردستان

الحضور الكرام!

اعتمادا على ارادة شعبنا وانطلاقاً من برنامج يساري ديمقراطي تقدمي، يدمج مهام الحركة الوطنية التحررية لشعب كوردستان بالمهام الطبقية و بمهمة ترسيخ الحريات و بناء الديمقراطية، يتنافس حزبنا الشيوعي الكوردستاني في انتخابات برلمان أقليم كوردستان بقائمة (ئازادي 164)، تحت شعار (الأرض.. الخبز.. الحرية)، شعار أشار اليها الرفيق الشهيد جمال الحيدري عام 1961، و هاهو اليوم شعار لقائمةٍ تضم في صفوفها شيوعيون و شخصيات يسارية. 

الرفاق المناضلون!

ايتها الشخصيات اليسارية والمدنية المتحررة!

ايها الوطنيون و التقدميون و العلمانيون!

أيها المناضلون في تنظيمات الحزب، الذين تم اختبار جهاديتهم في ظروف نضالية شتى! 

أيها الاصدقاء و الأنصار الذين كنتم دائمأ سياجاً للحزب في الملمات!

أيها الرفاق المتواجدون خارج تنظيمات الحزب!

أبها الرفاق والاصدقاء الذين ساهمتم في ظروف مختلفة في بناء حزبكم ووضعتم لبنة في صرحه النضالي، وامتزجت ذكرياتكم و تاريخكم الشخصي بذكريات الحزب وتاريخه النضالي وتضحياته!

ايها الجنود المجهولون، عوائل الشهداء..البيشمركة القدامى..عوائل ضحايا الأنفال..السجناء السياسيون!

الرفيقات المناضلات.. الشبيبة والطلبة المناضلين!

ان قائمتكم، قائمة ئازادي تعتمد على أصواتكم الأصيلة، لكي يكون لها دورا فاعلاً في برلمان كوردستان القادم.

اليوم، يؤدي أبناء وبنات قائمة ئازادي امتحاناً و تجربةً نضالية جديدة، يستمدون فيها عزمهم وقوة ارادتهم من صفحات نضالكم وتجاربكم الثورية الغنية.

اليوم، يؤكد مرشحو قائمة ئازادي على العمل من أجل التنمية المستدامة في كوردستان، من خلال انهاء السياسة الاقتصادية المتبعة خلال السنوات الماضية في كوردستان، تلك السياسة التي تتوافق الاحزاب الكوردستانية الحالية على استمرارها.

ان الحزب الشيوعي الكوردستاني و قائمة ئازادي تعلن اختلافها عن سائر الاحزاب والقوائم الانتخابية في مجال السياسة الاقتصادية.

ان حزبنا يقف ضد سياسة تخضع لشروط صندوق النقد الدولي، تلك السياسة التي انتجت اقتصاداً رأسمالياً متخلفاً في وتائر نموه، وتابعاً للمراكز الرأسمالية العالمية. ان السياسة الاقتصادية للسلطة، والتي تتفق معها القوى والاحزاب الموجودة الآن خارج السلطة، سياسة تخدم البورجوازية البيروقراطية والبورجوازية الطفيلية.

اننا نقف بالضد من سياسة تضع الاقتصاد الكوردستاني وخطط التنمية في مزاد القطاع الخاص. ان تلك السياسة تهدف الى خصخصة جميع الخدمات الاساسية في مجال الصحة والكهرباء والتعليم والتعليم العالي خطوة بعد خطوة. ولأجل ايقاف هذه السياسة تعمل قائمتنا في البرلمان الكوردستاني المقبل من أجل تعديل قانون الاستثمار وايقاف خطوات الخصخصة.

أيها المناضلون!

ان مرشحي قائمتكم وهم يملكون تجارب وخبر أساسية في مجالات مختلفة، سيناضلون داخل برلمان كوردستان على ضوء برنامج الحزب الشيوعي الكوردستاني من أجل كوردستان مستقل حر وقد قدموا آلاف الشهداء في مسيرة الدفاع عن كوردستان. ولذا نؤكد لكم ولجماهير شعبنا: بأننا نحن الشيوعيون لسنا نادمين أبداً في نضالنا من أجل تقرير مصير شعبنا الكوردستاني، ولا ندافع عن هذا الحق بخجل.

اننا ندعو الى سياسة خارجية مستقلة مبنية على أساس المصالح الاساسية لشعبنا الكوردستاني، بعيداً عن التدخلات والهيمنة لكل من تركيا وايران والولايات المتحدة الأمريكية والدول الكبرى في شؤوننا الداخلية.

ان نضالنا الوطني العام لا يتجزأ عن نضالنا من أجل الاصلاح و مواجهة الفساد، وحماية الثروة المائية والنفطية، والتأكيد على الشفافية في العمل الحكومي، ومنع التدخل الحزبي في الشأن الحكومي.

ان نضالنا الوطني الكوردستاني يتزامن مع نضالنا من أجل تحسين معيشة الكادحين ومواجهة الفقر. اننا مستمرون في النضال من أجل تطوير الزراعة والدفاع عن حقوق الفلاحين، والدفاع عن حقوق النساء، وتحقيق المساواة الجندرية ومنع تعدد الزوجات. اننا نعمل من أجل بناء الاقتصاد، وحماية آثار كوردستان، و تحقيق التنمية في مجال الثقافة والفن. اننا نؤكد في برنامح قائمتنا على ضمان فرص العمل للشبيبة والاهتمام بالرياضة. ان قائمة ئازادي تعمل من أجل تحسين الظروف الحياتية والمعيشية للبيشمركة وعوائل ضحايا الانفال والقصف الكيمياوي، وتحسين أوضاع ذوي الاحتياجات الخاصة.

اننا نحن المدافعون الحقيقيون عن حقوق العمال والمتقاعدين، ونعمل لانهاء الادخار الاجباري، وتحسين النظام الاداري والمالي في كوردستان. 

أيها الحضور الكريم!

سنعمل جاهدين في البرلمان المقبل من أجل اصلاح النظام السياسي، و انبثاق دستور ديمقراطي مدني علماني يحفظ حقوق الافراد، ويضمن حقوق جميع القوميات من التركمان، و الكلدان الاشوريين السريان، والأرمن، وحقوق جميع الأديان والمذاهب، و يحقق دورا فاعلاً لمنظمات المجتمع المدني في الحياة العامة.

ان ما طرحناه من خطوط عامة في برنامج قائمتنا والتي تعبر عن رأيكم و تطلعاتكم، تعبير عن برامج و مطالب أبناء شعبنا الكادحين، و تجسيد لبرنامج حزبكم الشيوعي الكوردستاني. ان تحقيق هذه المطالب والخطوط البرنامجية بحاجة الى تصويتكم أنتم وتصويت خيرة أبناء شعبنا لقائمة ئازادي 164.

فلنستمر في نضالنا من أجل الوطن والخبز والحرية.

ولنردد سوياً وبصوت صدوح في كل أرجاء كوردستان:

عاش شعب كوردستان..عاش نضال شغيلة اليد والفكر.. عاشت الاشتراكية.