ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

مرة اخرى اقدمت الحكومة التركية بعدوان عسكري وهجوم سافر ضد الشعب الكوردستاني وسيادة أراضيه. فقد قامت الطائرات الحربية التركية بقصف أراضي كوردستان الجنوبية ولم يقتصر هذا القصف على المناطق الحدودية بل تعدى ذلك لتكون مخيم مخمور لللاجئين وجبل شنكال هدفا لقصف الطائرات العسكرية التركية، وهي مناطق تقع تحت سيطرة القوات العراقية، ونجم عن هذا العمل العدواني جرح واستشهاد مواطنين مدنيين عزل.
ويتزامن هذا الهجوم مع التهديدات العسكرية التركية على مناطق شرق الفرات.
من جانب آخر تستمر التدخلات التركية في شؤون كوردستان الداخلية وبالأخص تدخلات السفارة التركية في العراق في الشؤون الداخلية لمدينة كركوك.
ان حزبنا يدين ويشجب كافة التدخلات والهجمات العسكرية الأجنبية وبالأخص التدخلات والهجمات العسكرية التركية، ويطالب المجتمع الدولي وخاصة مجلس الأمن الدولي أن يضع حدا لتلك الهجمات والتدخلات.
ونرى ان الوضع الحالي يحتم على كافة القوى الكوردستانية توحيد موقفها الوطني عبر الدفاع عن المصالح الوطنية لشعب كوردستان، وأن تسعى حكومة اقليم كوردستا والحكومة الفدرالية حماية السيادة الوطنية.
المكتب السياسي
الحزب الشيوعي الكوردستاني
١٤ ديسمبر ٢٠١٨