ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

تلقينا وباسف بالغ فاجعة العبارة التى اودت بحياة مايقارب ٩٥ شخصا من اهالي محافظة نينوى وهم حالمون بان يحتفلوا اول ايام نوروز مع عوائلهم في تلك الجزيرة السياحية، بعد شتاء طويل وقارس تحملوها من شدة البرد وغياب الخدمات والاهمال الحكومي لتلك المدينة المنكوبة التي لا تزال تعاني من الآثار الكارثية التي خلفتها داعش في كافة المجالات.

نحن في الحزب الشيوعي الكوردستاني نحمل الشركه السياحية المسؤولية الكامله لماحدث ونحمل الحكومة المحلية ايضا التقصير الكامل في متابعة اجازات تلك الشركات وفي تقديم الخدمات خصوصا للمرفق السياحي باعتبار الموصل ام الربيعين ومكانتها الحغرافية التي تستطيع استقطاب اكبر عدد من السياح وايضا هناك تقصير من افراد الشرطه النهريه القريبين من الحادث لقلة عدد الموجودين وامتلاكهم زورق انقاذ نهري واحد٠٠

اننا اذ نعزي ذوي الضحايا ونتمنى الشفاء العاجل للجرحى ومعرفة مصير المفقودين، نطلب من السلطات الحكومية التحقيق في الحادث وتشخيص الأسباب ومعاقبة المقصرين.

المكتب السياسي 

الحزب الشيوعي الكوردستاني 

٢١ آذار ٢٠١٩