ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

Image may contain: 1 person

ينعي المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكوردستاني القائد الشيوعي الرفيق عبدالرزاق الصافي الذي كرس حياته في النضال من اجل قضية الطبقة العاملة والتغيير الاجتماعي في العراق. لقد كان الرفيق عبد الرزاق الصافي (ابو مخلص) متميزا في علاقته مع رفاقه في الحزب الشيوعي العراقي والحزب الشيوعي الكوردستاني، حاملا في شخصيته نبل الإنسانية الصادقة وتوهج القائد المتميز.

فقد كان رفيقا وصديقا ومعلما مع كل الرفاق الذين عمل معهم. منح خبرته الى رفاقه بكل تواضع، وكان كل ما يطمح إليه هو أن يرى العراق الذي أحب وأفنى سنوات عمره من أجله، عراقا منفتحا على المثل الإنسانية ينعم أبناءه بالطمأنينة والرخاء، فكل الذين عاشوا معه طيلة سنوات نضاله التي قاربت السبعة عقود، رأوا فيه انسانا تطفح روحه بالحب وقائدا مثابرا لا يهادن على ثوابت وطنية حزبه الذي أنتمى إليه منذ أن تفتح ذهنه على حقيقة أن النضال الوطني لا ينفصل عن النضال الأممي، سيما وهو يستشهد بقول لقائد الحزب فهد( كنت وطنيا قبل أن اكون شيوعيا، وعندما أصبحت شيوعيا صرت اشعر بمسؤولية أكبر إزاء وطني.

رحل الرفيق ابا مخلص مخلصا لمبادئه، وذاكرته تعبق بأجمل ما أنطبع بها من حياته الأنصارية ومع رفاقه الپيشمرگه الذين كان يرى فيهم حماسة شبابه واندفاعها يوم كان شابا متعطشا لخوض معمعان النضال اليومي.

نم قرير العين رفيقنا ابا مخلص، ستبقى ذكراك عطرة وشمائلك عصية على النسيان.

المكتب السياسي

للحزب الشيوعي الكوردستاني

14ايار 2019