ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

 

نتيجة الفشل المتكرر للحكومة العراقية من حيث ادارة الازمات وعدم تقديم الحلول الواقعية لها وبسبب الفساد المتفشي في كافة المجالات، وارتفاع نسبة البطالة و الفقر وسوء الوضع المعيشي وعدم توفير فرص العمل وغياب ضمان الخدمات العامة للمواطنين، وتزايد استياء الناس، خرجت مظاهرات سلمية حاشدة من الاحياء الفقيرة الى شوارع بغداد و بعض المدن الاخرى، مطالبة بمحاربة الفساد و معالجة الفقر و ايجاد فرص العمل وتوفير الخدمات العامة و تحقيق مبدأ المواطنة دون التمميز، و كما تطالب باعمار المناطق المهمشة وتحسين الاداء الاداري . وفي المقابل، قامت الجهات الحكومية بالاجرات القاسية واتخاذ الاساليب القمعية بحق المتظاهرين حيث شهدت خلالها حالات من الشهداء والجرحى. 

استنكارا الى تلك الاجرءات القمعية ودفاعا عن ترسيخ المبادئ الديمقراطية وحق المواطنين في التظاهر السلمي يعلن الحزب الشيوعي الكوردستانى – العراق دعمه الكامل للمظاهرات الجماهيرية السلمية. ويدعوا السلطة السياسية للاستجابة الى مطاليب الجماهير الكادحة، دون اللجوء الى الاجراءات القمعية بحق المتظاهرين واتخاذ الاساليب غير ديمقراطية لاسكاتهم. وكما يُحمِل الحزب الشيوعي الكوردستانى الحكومة العراقية والجهات المعنية مسؤلية الحفاظ على ارواح المتظاهرين.

 

 المكتب السياسي

 

للحزب الشيوعى الكوردستاني – العراق

3/10/2019