ئەمە بڵاوبكەوە
FaceBook  Twitter  

مرة أخرى يهاجم خفافيش الظلام، أعداء الديمقراطية و التقدم و التمدن مقر الحزب الشيوعي العراقي في النجف الذي كان ولا يزال بيت للوطنيين الشرفاء الذين كرسوا حياتهم لخدمة الكادحين من أبناء شعبنا منذ تأسيس الحزب الشيوعي والى الان.
ان الاعتداء الآثم على مقر حزبنا الشيوعي العراقي في النجف، صفحة اخرى من مسلسل الحملات الرامية الى تخويف المناضلين الذين كانوا في الصفوف الأولى في جبهة الدفاع عن قوت الشعب والنضال من اجل تحقيق حياة كريمة تليق بالمواطن الذي يتضور من الجوع و العسف في وقت كان ينتظر من العراق الجديدعراقا يتحقق فيه التنمية و التقدم و الاعمار والازدهار والاستقرار.
ان الهجوم على مقر الحزب الشيوعي العراقي لن يثني من عزيمة الشيوعيين و اصرارهم في الذود عن مطالب الجماهير الكادحة في نبذ الطائفية و تأمين الحياة الكريمة للمواطن و المضي على طريق النضال من اجل وطن حر وشعب سعيد.
المكتب السياسي للحزب الشيوعي الكوردستاني
٦ شباط ٢٠٢١